بيان حول اساءة الجنود الامريكان للمصحف الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم

هيئة علماء السودان

بيان حول إساءة الجنود الأمريكان للمصحف الشريف

{ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً} [الفرقان : 1] والقائل في محكم القرآن : {يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} [التغابن :1- 2]  .

والصلاة والسلام أشرف مخلوق بعثه الله رحمه للعالمين، محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه والتابعين . اما بعد

فقد استفز مشاعر المسلمين في جميع أنحاء الأرض الكيد المتكرر، والمكر المتجدد والاساءة المتعمدة التي تقوم بها بعض الدوائر الغربية الفاجرة من أحكام باطلة، ومن حجج داحضة ومن رسوم مسيئة وإهانات عنصرية، وأخيراً حرق المصحف الشريف .

حدث هذا قبل فترة بفعل ذلك القسيس الأمريكى المخبول، ويحدث هذا الآن فى قيادة حلف الأطلسي فى قاعدة باغرام فى أفغانستان  المحتلة الأمر الذي حرك غضب الشعب الأفغاني وتضامنت معه فى غضبته كل الشعوب الاسلامية .

إن هذه الافعال المشينة الفاضحة لا تؤثر فى قداسة كتاب الله تعالى عند المسلمين وعقلاء الناس أجمعين، وإنما تدل فقط على ضعف عقول هؤلاء القوم الذين يقومون بمثل هذه الافعال، وتظهِر بجلاء مدى الحقد والتعدي على حرمات وحقوق الاخرين .

القرآن الكريم محفوظ بأمر الله تعالى ويقول سبحانه : { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر : 9] ومن ثم فإننا نطالب بالآتي :

1/ إعتذار رسمي مكتوب من قيادة هذه الجيوش المحتلة .

2/ محاكمة هؤلاء الجنود على فعلتهم الشنيعة .

3/  ضمان عدم تكرار هذه الافعال التي تصدر عن جهات رسمية وفى حالة عدم حدوث ذلك فإن على المسلمين أن يدافعوا عن مقدساتهم بكل والوسائل ومنها التظاهر والاحتجاج والمطالبة بطرد سفراء الدول المعتدية حيثما كانت وقطع العلاقات معها .

{ … واللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}

     الأمانة العامة

لهيئة علماء السودان

25/2/2012