بيان حول القرارات الاقتصادية في السودان

بسم الله الرحمن الرحيم

هيئة علماء السودان

الأمانة العامة

بيان حول القرارات الاقتصادية

الحمد لله الرزاق ذي القوة المتين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين .

لقد تابعت هيئة علماء السودان القرارت الاقتصادية الأخيرة وما نجم عنها من آثار ونظرت فيما ساقته الحكومة من مبررات دفعتها لإصدار هذه القرارات، والهيئة وهي تطلع بدورها العلمي والإرشادي التوجيهي الناصح ، تستصحب ما يتعرض له الوطن من حصار جائر بل وما تتعرض له المنطقة من حروب ومكائد ومؤامرات أثرت على الإقليم عامة وانعكس ذلك على الاقتصاد وعملية الإنتاج، وكان المتضرر الأول من ذلك المواطن ، فقد اتسعت دائرة الفقر وتوقفت عجلة الإنتاج، وأدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار واضطراب الأسواق .

إن الهيئة وهي تستصحب كل هذا وبعد النظر في هذه الفرارات تدعو للأتي:

1. على الحكومة مراجعة إفرازات القرارت الأخيرة وذلك بما يحفظ للمواطن حقوقه وحتى لا تصبح القرارت زيادة على العبء المعيشي .

2. ترشيد الصرف الحكومي وذلك بتقليل الوظائف الدستورية والمخصصات وإعلان ذلك بشفافية.

3. معالجة أسباب الخلل الاقتصادي وتعزيز الإنتاج والاستعانة بأهل التخصص والخبرة.

4. رصد الأسر الفقيرة وتطوير آليات الرصد وتفعيل دور الزكاة لتؤدي دورها كاملاً

5. التعامل بالحكمة مع مظاهر الغضب ومعالجة دواعي الفتنة

6. تدعو الهيئة إلى الانتباه وعدم توظيف القرارات لتحقيق أهداف بعيدة عن مصلحة المواطن

7. تدعو الهيئة التجار إلى عدم استغلال الوضع الماثل ومضاعفة الأسعار أو احتكار السلع للإضرار بالمواطنين

والله ولي التوفيق

الأمانة العامة

(6صفر 1438-6نوفمبر2016)