بيان شهر رمضان المعظم 1439هجري

بسم الله الرحمن الرحيم
هيئة علماء السودان
الأمانة العامة
تهنئة بمناسبة شهر رمضان المعظم 1439هـ
الحمد لله رب العالمين القائل ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) )), والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين.
وبعد ,,,
تهنئي هيئة علماء السودان الاخوة والأخوات بحلول شهر رمضان المبارك, ونسأل الله أن يجعله موسماً للطاعات والقربات, يحل علينا هذا الشهر وبلادنا تمر بأزمات متعددة, إرتفاع في الأسعار وندرة في السلع وازدحام أمام محطات الوقود وازدياد في حالة الفقر, ومراعاة لكل هذا فإن الهيئة تهيب بالجميع إلي المسارعة لتعزيز سنة التكافل والتراحم, وأعمال الخير ودعم المحتاجين وذلك بتقديم الوجبات لعابري السبيل والخروج بالموائد إلي الساحات والطرقات وهذا ما عهدناه في أبناء الوطن , وتظل الهيئة فاتحة أبوابها بمائدة رمضانية طوال الشهر المبارك كما نرجوا أن تختفي ظاهرة الإفطارات الرسمية وإفطارات المؤسسات الحكومية وأن يوجه ذلك لدعم الفقراء والمحتاجين.
والله من وراء القصد وهو يهدي إلي السبيل

الأمانة العامة