بيان هيئة علماء السودان حول الوضع في ولاية كسلا

بسم الله الرحمن الرحيم

هيئة علماء السودان

بيان حول الوضع الصحي بولاية كسلا

(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله لم ينزل داء إلا أنزل معه دواء جهله من جهله  وعلمه من علمه) ويقول صلى الله عليه وسلم (تداوا عباد الله فإن الله لم يضع داء إلا وضع له دواء
لقد تابعت هيئة علماء السودان ومن خلال دوائرها المتخصصة وبتواصلها بفرعيتها بولاية كسلا ما تعرضت له الولاية من أزمة صحية وذلك  للاطمئنان على الوضع جراء انتشار الحميات والتي تناقلت أخبارها وسائل الإعلام.
تنسق الهيئة لإرسال قافلة طبية بالتعاون مع كلية الطب جامعة أمدرمان الإسلامية وتدعو عضويتها من الأطباء والكوادر الصحية للمساهة في ذلك .
قدمت الهيئة وما زالت الدعم المعنوي للأهل في هذه الولاية وهذا مما يقتضيه الانتماء الوطني ويدعوا له الدين الإسلامي.
تشير الهيئة الى أنها لم تصدر بيان من قبل بهذا الصدد والجهات المخول لها ذلك رئيس الهيئة والامانة العامة  .
تؤكد الهيئة ضرورة اهتمام ولاة الأمر بمحاصرة هذه الأوبئة في مدينة كسلا خاصة وفي الولايات المتأثرة وتدعو للشفافية في التعامل مع مثل هذه الكوارث وذلك ببيان الحقائق الواضحة حول الأوضاع قطعاً لدابر الشائعات وتوفير العلاج الناجع واستنفار الجهد الصحي لملاحقة هذه الكوارث .
سائلين الله أن يحفظ بلادنا من كل سوء
الأمانة العامة
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018م
 الموافق 15محرم 1440